| التسجيل | دخول
الإثنين, 2021-03-08, 3:52:35 PM
أهلاً بك ضيف شرف | RSS
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
  • صفحة 1 من%
  • 1
مشرف المنتدى: أبوأشرف  
منتديات العرب » قســم الرياضــة » منتدى الرياضة العربيــة » الفيفا : أبطال أفريقيا في المنعطف الأخير
الفيفا : أبطال أفريقيا في المنعطف الأخير
أبوأشرفالتاريخ: الجمعة, 2011-09-09, 9:16:13 PM | رسالة # 1
لواء
المشرفين

2011-08-21
المشاركات : 456
جوائز: 3 +

Offline
أفرد الإتحاد الدولى على موقعه الرسمى اليوم الجمعه تقريراً عن الامتار الاخيرة من بطولة دورى الابطال الافريقى، واوضح التقرير فرص وحظوظ كل فريق فى التأهل للدور نصف النهائى.

وإليكم ماجاء فيه:

على أرض الوطن في السودان يلعب الهلال مباراته القادمة ضد إنيمبا ساعيا لإلحاق الهزيمة الأولى بالفريق النيجيري متصدر المجموعة الأولى بدور الثمانية في دوري أبطال أفريقيا، في حين يحاول الترجي التونسي متصدر المجموعة الثانية والوداد البيضاوي المتخلف عنه بفارق الأهداف أن يحافظا على مركزيهما بلا هزيمة في الجولة قبل الأخيرة من دور المجموعات.

ويحتفظ إنيمبا بطل أفريقيا مرتين بثماني نقاط من أربع مباريات، ويعرف أن الفوز في أم درمان سيضعه في المربع الذهبي ويزيد من فرصته لنيل اللقب مرة ثالثة. ويحتل الهلال المركز الثاني في المجموعة متأخرا بنقطة واحدة، وهو ما يعني أن النقاط الثلاث ستضمن له التأهل أيضا ليلعب في نصف النهائي للمرة الثالثة في السنوات الخمس الأخيرة. كما أن كوتون سبورت الكاميروني لم يفقد الأمل بعد، حيث أن بجعبته أربع نقاط وسيستقبل الرجاء البيضاوي بمعنويات مرتفعة عقب انتصاره في الجولة الماضية على الهلال بهدفين نظيفين، وهو الفوز الوحيد الذي شهدته هذه الجولة التي انتهت مبارياتها الثلاث الأخرى بالتعادل السلبي.

ولا تزال المنافسة مفتوحة على مصراعيها بين ثلاثة أندية في المجموعة الثانية، حيث يهدد ثالثها الأهلي المصري بنقاطه الخمس كلا من الترجي التونسي والوداد المغربي، المتقدمين عليه بفارق نقطة واحدة. وهو يسافر للعب في الدار البيضاء يوم الأحد ثم يستضيف الفريق التونسي في الأسبوع اللاحق، ولا شك أن أي هفوة ستضع الفريق الذي توج ست مرات بطلا لأفريقيا في موقف لا يحسد عليه. أما الترجي، وصيف البطل في الموسم الماضي، فهو مرشح بقوة للتغلب بين أنصاره على مولودية الجزائر صاحب المركز الأخير، وهو ما يعني أنه في طريقه ليكون أحد الأربعة الكبار للمرة الخامسة خلال السنوات العشر الأخيرة.

وقد تعادل متصدرا المجموعة الثانية في ثلاث من الجولات الأربع التي جرت حتى الآن، بينما لم يتمكن الفريق الجزائري من تحقيق ما هو أفضل من تعادلين على أرضه وخسر مباراتين اهتزت شباكه خلالهما بستة أهداف دون أن يرد ولو بهدف واحد خارج ميدانه. لكن المواجهة الندية الحقيقية هي تلك التي ستجمع بين الأهلي والوداد، حيث استطاع كل منهما الظفر بدرع الدوري المحلي مجددا هذا العام، كما أن مباراة الذهاب التي استضافتها القاهرة في يوليو/تموز الماضي انتهت بالتعادل بثلاثة أهداف لمثلها.

تحدي الإصابات
بدأ هاجس الإصابات يؤرق مضجع البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي المخضرم هذا الأسبوع، مع انسحاب المهاجم الجديد السيد حمدي مؤخرا بسبب الأنفلونزا، وبقاء المهاجم الآخر الذي جاء للنادي هذا الصيف فابيو جونيور خارج التشكيل نظرا لمشكلة يعانيها في الكاحل، هذا بالإضافة لغياب المصابين محمد بركات وأحمد السيد، وكابتن الفريق الموقوف حسام غالي. وحده عماد متعب سيكون جاهزا بعد الشفاء من إصابته الخفيفة، ليخوض الموقعة المقبلة على أمل أن يهدي الجماهير ثنائية أخرى مثل تلك التي فاز بها المارد الأحمر على المولودية في الشهر الماضي.

ويتحمل الفريق القاهري الآن ضغطا كبيرا؛ فالخسارة أمام الوداد الذي سيخوض المواجهة بكامل لياقته تعني خروج الأهلي من المسابقة القارية في حالة انتصار الترجي كما هو متوقع. وكان بمقدور الشياطين الحمر أن يعتلوا قمة المجموعة الثانية منذ أسبوعين، لولا اكتفائهم بالتعادل مع المولودية في الجزائر. وقد يبقي التعادل في الدار البيضاء على آمالهم إلى حين استقبالهم الترجي في الجولة الأخيرة بمصر، لكن جوزيه يشير إلى أن الفريق يحتاج لحصد النقاط الثلاث ويقول: "يجب أن نلعب من أجل الفوز. إذا استهدفنا التعادل سنخسر ونخرج من المنافسة لأني أتوقع فوز الترجي على مولودية الجزائر".

ورغم أن الوداد لم يتأهل إلى دور المجموعات إلا بعد استبعاد حامل اللقب في السنتين الأخيرتين تي بي مازيمبي لإشراكه لاعبا غير مسموح له بالمشاركة في البطولة، فإنه كان متألقا وخاصة على أرضه. فخلال الجولات السابقة فاز بالمباريات الثلاث التي لعبها على أرضه دون أن تهتز شباكه، وفي دور المجموعات سحق ممثل الجزائر برباعية نظيفة واستطاع أن يتعادل مع الترجي بعدما كان متأخرا في النتيجة بهدفين في ملعب محمد الخامس المهيب، ويعود كثير من الفضل في ذلك لخط من أفضل خطوط الهجوم بقيادة محسن ياجور واللاعب كونغولي المولود فابريس أونداما.

أما إنيمبا في المجموعة الأولى فقد رسخ سمعته بنتائجه الإيجابية خارج ملعبه. حيث فاز مرتين وتعادل مرتين على ملاعب خصومه في مسابقة هذا العام، وانهمر الثناء والمديح على مدافعيه. ولا شك أن "فيل الشعب" سيعمل على إبطال فعالية مهاجم الهلال إدوارد سادومبا القادم من زيمبابوي، متصدر قائمة الهدافين حتى الآن برصيد ستة أهداف. وسيعول النيجيريون في مهمتهم على مهاجمهم النشيط أوتشي كالو، هدافهم في مرحلة المجموعات بأربعة أهداف.

تجدر الإشارة في النهاية إلى أن صاحبي المركزين الأول والثاني في كل مجموعة سيبلغان نصف النهائي، الذي سينطلق في نهاية هذا الشهر.
 
منتديات العرب » قســم الرياضــة » منتدى الرياضة العربيــة » الفيفا : أبطال أفريقيا في المنعطف الأخير
  • صفحة 1 من%
  • 1
بحث:


Copyright MyCorp © 2021 | Gaza Software